المحلية

خبيرة سعودية ترسم خارطة طريق نحو الابتكار

في كتاب جديد لسحر الحامدي يحفز المبدعين على مواجهة التحديات

ترسم خبيرة الملكية الفكرية السعودية سحر مبارك الحامدي خارطة طريق للمبدعين، وتقدم برنامجاً متكاملاً لتحقيق المزيد من الابتكارات ومواجهة مختلف التحديات، عبر كتابها الجديد “قدرات الابتكار” الذي ينزل إلى الأسواق في الساعات المقبلة، ويعد أحدث اصدارات المكتبة العربية التي تحمل تجارب عالمية في مجال التفكير الإبداعي.

وتصف العطاس كتابها في كلمات مقتضبة فتقول: “يسلط الضوء على مفهوم الابتكار ويتضمن شرح لأحد المنهجيات العالمية الدولية لأساليب الابداع والابتكار، وهو التفكير التصميمي الذي يسير بك خطوة بخطوة نحو التميز والنجاح، ويضع أمامك الكثير حلو ل مناسبة للكثير من القضايا المهمة”، وترى أنه سيجعل القارئ “أكثر جرأة على خوض رحلة الابتكار بدءا من فهم ماهو الابتكار؟ والتعرف بشكل عام لإحدى منهجيات وأساليب الابداع والابتكار “.

وترى سحر أن عملية الإبتكار تمر بـ4 مراحل رئيسية، الاولى تدعى مرحلة الاستكشاف، وتتمثل في فهم احتياجات المستخدم ومعاناته من خلال المقابلات والمحاكاة وجمع الملاحظات، وتحديد فرص التحسين “التحديات” وتحليلها، وتصميم التحدي بناءً على ما تم جمعه من معلومات متعلقة باحتياجات المستخدم وأولويتها بالنسبة له، مشيرة إلى أن من أهم أدوات مرحلة الاستكشاف جمع الملاحظات وإجراء المقابلات، وخريطة رحلة المستخدم و المحاكاة بالنمذجة الأولية.

وتضيف: “المرحلة الثانية (توليد الأفكار) وتتعلق بالفهم العميق للإحتياجات المختلفة للعديد من المستخدمين في المجتمع المعني بالتحدي أو المشكلة باستخدام أدوات البحث والتقصي المختلفة، وتعد أدوات تصنيف التحديات، العصف الذهني، توليد الأفكار، اختيار الحل الأمثل، أهم أدوات هذا المرحلة.

وتشير إلى أن المرحلة الثالثة هي (النموذج الاولي) وهو الشكل الملموس الناتج عن تحويل الفكرة، حيث أنه يوضح ويساعد في تصميمها بشكل متقن، ويوصف طريقة عملها لتلبية احتياج المستخدم، وتتمثل أدوات مراحل النماذج الأولية في النموذج الأول التصويري، النموذج الأول الحجمي، النموذج الأول الورقي، لافتة إلى أن المرحلة الرابعة والأخيرة (اختبار النموذج الأولي) يتم من خلالها اختبار الفكرة وفقا للنموذج الأولي قبل تكريس الوقت للبدء في عمل المنتج أو الخدمة للمستخدمين، وأدوات المرحلة تتمثل في شبكة التقاط ردود الأفعال، ومشاركة القصص الملهمة.

مشاركه الخبر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اشكركم كثيرا على التعاون الطيب وفقكم الله واخص بالذكر الاستاذ العظيم/حامد العطاس جزاكم الله خيرا على التعاون معي لنصل لاكبر فئة ممكنة
    وشكرا

زر الذهاب إلى الأعلى