المحلية

غداً … مؤتمر صحفي «عن بُعد» لكشف تفاصيل رالي داكار السعودية 2021

 

في حدث هو الأبرز في الفترة الحالية، يعقد الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، غدًا الخميس، مؤتمرًا صحفيًا «عن بُعد»، من أجل الكشف عن تفاصيل رالي داكار السعودية 2021، بعد النجاح اللافت الذي حققته النسخة الأولى من الحدث العالمي مطلع العام الجاري
ويزيح المؤتمر الستار عن مسار رالي داكار السعودية 2021، في حضور الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة، والأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة اتحاد السيارات والدراجات النارية، ويان لومونيير المدير التنفيذي لمنظمة A.S.O، وديفيد كاستيرا، مدير سباق رالي داكار .

ويكشف المؤتمر جميع الإضافات الجديدة التي تطرأ على رالي داكار للمرة الأولى في تاريخه، وكذلك المسار الجديد ونقطة الانطلاق والنهاية، والعديد من التفاصيل المهمة، واستثمار النجاح اللافت الذي حققته النسخة السابقة على المستويات والأصعدة كافة .

وشهدت النسخة الأولى من السباق، الذي أقيم للمرة الأولى على الإطلاق في قارة آسيا في الفترة من 5 حتى 17 يناير 2020، ويعدُّ الأكثر تحديًا في عالم المحركات، متابعة إعلامية كبيرة على مستوى العالم، بعد أن تم بثّ السباق عبر 190 قناة، وتمت تغطيته على أكثر من 1100 موقع إخباري ورياضي .

وانتزع الإسباني المخضرم كارلوس ساينز، الفوز في النسخة الأولى عن فئة السيارات، والأمريكي ريك برابك عن فئة الدراجات النارية، أما فئة الدراجات الرباعية، فجاء التشيلي إجناسيوس كاسالي في المركز الأول، واحتل الروسي أنردي مارجينوف المركز الأول لفئة الشاحنات، فيما حقق الأمريكي كايسي كوراي المركز الأول عن فئة السايد باي سايد.
وأعاد البطل السعودي يزيد الراجحي، كتابة تاريخ المشاركات السعودية في رالي دكار برفقة فريق تويوتا هايلوكس، بعدما سطَّر فصلًا جديدًا في سباقات رالي داكار، بعدما حسم منافسات النسخة الثانية والأربعين، التي جرت لأول مرة في السعودية، في المركز الرابع بالترتيب العام.
وخطفت نسخة السعودية أنظار العالم، وأعادت إلى الأذهان ذكريات الأيام الخوالي في أحراش إفريقيا، على مدار 13 يومًا من التنافس المثير بطول صحراء المملكة، ذات الطبيعة الخلابة والتضاريس الساحرة، بمشاركة أساطير السباق الأكثر إثارة في العالم، المُقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وقارة آسيا .

وسجل رالي داكار السعودية 2020، نقطة الانطلاق من مدينة جدة وصولًا إلى الرياض، فيما خضع المتسابقون ليوم راحة، ثم عادوا إلى القدية بعد اثنتي عشرة مرحلة، مرورًا بالعديد من المدن السعودية على امتداد قرابة الـ 7500 كيلومتر .

مشاركه الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق