المحلية

أسرة المؤذن المتوفى بـ”كورونا” في الرياض تروي كيف كان شعوره بعد إعادة فتح المساجد (فيديو)

روت أسرة مؤذن مسجد صالح الفريجة بحي النظيم في مدينة الرياض الشيخ سالم العنزي (70 عاماً)، بعضاَ من مآثره وتعلقه بالأذان، وكيف كان شعوره بعد قرار إعادة فتح المساجد وعودة صلوات الجماعة.

وقال نايف العنزي نجل الفقيد في لقاء مع قناة “mbc”، إن والده كان فرحاً جداً بقرار عودة صلاة الجماعة، وصلى أول فجر بعد قرار السماح ومنذ ذلك اليوم بدأ يشعر بارتفاع درجة الحرارة، فذهبنا به للمستشفى وأجرى المسحة الطبية وكانت نتيجته إيجابية.

وكشف الابن مزيد العنزي أن والده كان يحب الأذان وفرح كثيراً بإعادة فتح المساجد، حتى أنه طلب من ابنته تصويره وهو يؤذن من شدة الفرحة.

فيما قال إمام المسجد الشيخ شافي العنزي إنه عاش مع الشيخ سالم 8 سنوات في المسجد ولم ير مثله في المحافظة على الأذان والتبكير للمسجد، ولم يحدث أن اختلفا في كلمة.

يذكر أن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، قد نقل تعازيه ومواساته لأسرة الفقيد الذي وافته المنية أول أمس (الثلاثاء).

مشاركه الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق