بدون تصنيف

100 مشارك مشاة جازان تنفذ برنامج هايكنج عين الحرث

نفذ مشاة جازان بالتعاون مع لجنة التنمية الأهلية الاجتماعية بمحافظة الحرث برنامج هايكنج عين الحرث ، بحضور محافظ الحرث إبراهيم يحي الألمعي ورئيس مركز الخشل أحمد دوداني وجميع الدوائر الحكومية بالمحاف، مساء أمس ، بمشاكة أكثر من ٩٠ مشاركا يشكلون نخبة من محبي هذه الرياضة الفريدة من أطباء ومهندسين ورجال أعمال من مختلف مناطق المملكة بتنظيم من لجنة التنمية الاجتماعية بالحُرث ومشاة جازان.

ونُفذ هذا النشاط انطلاقا من آخر نقطة حدودية من وطننا الغالي الحد الجنوبي منتزه العين الحارة مرورا بأودية دهوان وسيال وصولا إلى وادي خلب بداية الإنطلاق وهو أحد المسارات الجميلة التي تزخر بها محافظة الحرث ، وتم قطع أكثر من 10 كيلو مترا سيرا على الأقدام مابين أودية وسهول وجبال .

وأوضح رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بالحُرث الأستاذ علي مجرشي ، أن حرص المحافظة على دعم هذه الرياضة ينطلق من رغبة المحافظة في دعم وتنويع السياحة وتطوير رياضة الهايكنج في المملكة.

من جهته، تحدث قائد مشاة جازان عبدالله عكور أن برنامج الهايكنج عين الحرث هو رياضة ممتعة ، تتطلب لياقة بدنية جيدة. كما أن لها الكثير من الأبعاد التاريخية والتراثية والاجتماعية، وهي رياضة مليئة بالتأمل، تأمل يستوحي من البيئة والطبيعة ومن غرابة المكان، وظروف الطريق، وتحدي الصعود، وبعضاً من المغامرة؛ لذا فإن التأمل فيها أعمق، والمشاعر التي تنتاب الإنسان فيها مشاعر جديدة تتأثر بالمكان وظروفه ؛ مما يجعلها رياضة فريدة وتبقى ذكرياتها زمناً طويلاً الهايكنج الأمتع في الحد الأروع .

مؤكدا أن محافظة الحرث مؤهلة لتكون عاصمة الهايكنج في المملكة، نظراً لما تحويه من مسارات أثرية وعقبات قديمة وأودية جميلة ، وتم التعريف بجبال الحُرّث جبل دخان وجبل الرميح وجبل الدود وجبل كعب وجبل الفدنة وجبل تويلق وجبل ملحمة التي سطر فيها جنودنا الأشاوس أجمل وأرع التضحيات عن حدودنا الغالية .

ومن جهة أخرى أوضح نائب قائد مشاة جازان وقائد مسار هايكنج عين الحرث موسى مدخلي أن فكرة هايكنج عين الحرث دعماً لجنودنا الأشاوس في الحد الواقع بالحرث وإيصال رسالة لكل من يشكك في أمن حدودنا من المغرضين فبدأ التنظيم والترتيب لهذا البرنامج بتحديد المسار المناسب لهذه الفعالية بحيث يمر في بعض المعالم في المحافظة ويجمع كذلك طبيعة المحافظة وما تمتاز به من نباتات طبيعية عطرية وأشجار ونباتات تستخدم في التداوي وركزنا في المسار أن يكون يجمع بين مختلف التضاريس المناخية التي تحظى بها المحافظة من أودية وسهول ومرتفعات وتم تحديد المسار من العين الحارة بالحرث إلى وادي سيال وملتقى أودية دهوان وسيال ثم العودة مروراً بقرية صميل ومرشوحة إلى نقطة البداية بتجاه مختلف وتم مسح المسار مسح مبدئي ثم مسح المسار للمرة الثانية ووضع العلامات الإرشادية للمسار وتم التنسيق مع الجهات المختصة وعلى رأسهم محافظ محافظة الحُرّث الأستاذ إبراهيم الألمعي الذي كان له الدور الأكبر في دعمنا وتسهيل العقبات من أجل تنفيذ هذا البرنامج .

وأعرب المشاركون عن سعادتهم البالغة بهذه المشاركة في النقطة المهمة حيث كان الهايكنج وطني بامتياز فكل خطوات المشاركين كانت بإسم الوطن وللوطن الأهازيج عالية تصدح بحب الوطن والعلم خفاق يعلوا أكتاف الرجال والكل يقول للعالم بصوت واحد نحن هنا في أخر بقعة من الحد الجنوبي نمشي بفخرنا وعزنا وأمننا فوق تراب أغلى وطن وتحت قيادة أعظم قيادة .

ينجلي بكل خطواتهم كذب الدجالين من أعداء هذا الوطن الزاعمين أنهم قد حازوا على نصر فيه أو حققوا فوزاً على أرضه وكأنهم يرسلون خناجر مسمومة في عيونهم مفادها نحن هنا نمارس هوايتنا بكل أمن واعتزاز .

وفي نهاية البرنامج كرم محافظ الحُرّث المشاركين في الهايكنج والداعمين والمنظمين والجهات الحكومية .

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: