الخواطر والشعر

الأخت

 

مرآكِ أختي للفؤاد طبيبُ
وبكل نبضٍ من عبيركِ طيبُ
ومحالُ أنّي عن رؤاكِ يصدني
بعدُ المسالِكِ أوخُطايَ تغيبُ
ياموردَ الماءِ النميرِ لظامئٍ
إن غبتِ عن جذرِ الفؤادِ يشيبُ
كم تحتوي بسَمَاتُ عينيكِ الرّضا
وعلى ضفافِيَ سحرهُنَّ عجيبُ
قلبِيَ لأجلكِ قد خفضتُ جناحَهُ
وبكل صوتٍ إن دعوتِ يجيبُ
فلأنت أجملُ رحلةٍ قضّيتَها
بين الأرائجِ ُماعليَّ رقيبُ
فلكم شممتُكِ بالفؤادِ وبالحشى
نجواكِ بالذكرِ الجميلِ تطيبُ

 

مقالات ذات صلة

إغلاق