الأخبار العاجلة

الأرض على موعد مع ثاني أقوى عاصفة مغناطيسية

كشف خبراء مختبر الأشعة السينية الفلكية للشمس، أن جميع محطات المراقبة الأرضية سجلت زيادة ملحوظة في النشاط المغناطيسي الأرضي، مشيرين إلى رصدهم ثاني عاصفة مغناطيسية قوية تضرب الأرض خلال العام الحالي.

وبحسب بيان خبراء المختبر التابع لمعهد فيزياء أكاديمية العلوم الروسية، فقد حدثت هذه الزيادة بسبب العاصفة المغناطيسية التي بدأت صباح الأحد 1 سبتمبر الجاري، واستمرت يوم الاثنين، وهدأت صباح أمس (الثلاثاء) 3 سبتمبر، متوقعين عودة الوضع الجيومغناطيسي إلى الاستقرار التام.

ووفقا لموقع «روسيا اليوم»، فقد أفاد الخبراء -بحسب البيان المنشور على موقع المختبر- بأنه «إذا أخذنا بالاعتبار سرعة التيار الحالية واستقرار حالة الشمس، فمن المحتمل جدا تكرار العاصفة المغناطيسية يومي 27-28 من سبتمبر الجاري، ولكن من الصعوبة القول حاليا، هل ستكون بنفس القوة أم لا».

ويضيف الموقع: يبدو أن اقتراب تيار رياح شمسية سريعة تتكون من جزيئات متأينة من الأرض، يوم 31 أغسطس الماضي، تسبب في حدوث هذه العاصفة المغناطيسية.

يذكر أن أشد عاصفة مغناطيسية ضربت الأرض كانت عام 1859 متسببة بتعطيل خطوط التلغراف وظهور شفق قطبي ساطع فوق خطوط العرض الجنوبية.

Please follow and like us:
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق