المحلية

إمام الجامع الكبير: محاولة المساس بالحقول النفطية دليل عجز وقلة حيلة

أكد الشيخ محمد بن علي القحطاني، إمام الجامع الكبير بخميس مشيط، أن محاولة المساس بالمواقع والسفن النفطية دليل عجز وقلة حيلة من عدو حاقد على المملكة العربية السعودية.

وقال “القحطاني” إن الممارسات الدنيئة التي تقودها إيران وأذنابها لن تنال من أداء الممكلة العربية السعودية ومواصلة جهودها المباركة الساعية لنصرة الحق والوقوف مع المسلمين في جميع أنحاء العالم وأداء رسالتها السامية وزيادة نماءها وازدهارها ورقيها في شتى المجالات.

وأضاف: “هذه الممارسات ليست سوى أكبر شاهد على حماقاتهم وقلة حيلتهم، بل إن هذا الفعل المشين كان له ردة فعل ورسالة حزم وعزم من قيادة هذه البلاد وشعبها موجهةً لكل حاقد حاسد مفادها أنه وإن تعددت أساليب الأعداء لكي يشتتوا القدرات وينالوا ولو جزء يسير من الإنجازات؛ فإن لهذا البلد رب يقيه وعيون ساهرة تحميه بعد فضل الله في شتى مدنه وقراه وفيافيه، وما زادتنا إلا ثقةً بربنا ووقوفاً مع ولاة أمرنا حفظهم الله” .

وأوضح إمام الجامع الكبير بخميس مشيط، أن هذا الفعل القبيح أظهر بفضل الله صور التضامن الكبيرة من كثير من قيادات وشعوب بلدان العالم الشقيقة والصديقة مما زاد الحاقدين قهرًا وكمدًا.

واختتم: “أسأل المولى عز وجل أن يحفظ على بلادنا أمنها وعزتها ورغد عيشها وأن يوفق رجال أمننا في الداخل وجنودنا المرابطين على الحدود وأن يوفق ولاة أمرنا لما فيه خير البلاد والعباد إنه كريم جواد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق