المحلية

قطاع الضيافة يستمر في تحقيق النمو التجاري وإضافة 167 مشروع فندقي إلى المعروض الحالي

يعود معرض الفنادق السعودي 2019، المعرض التجاري الرائد للضيافة والأغذية، إلى جدة بدورته السابعة التي ستنعقد على مدار 3 أيام في الفترة من 21 إلى 23 أبريل مع مجموعة واسعة من المميزات وندوات CPD للتطوير الذاتي المستمر والعديد من فرص التواصل مع خبراء الصناعة ويعد المعرض فرصة مهمة لتسليط الضوء على أحدث المستجدات في قطاع الأغذية وستتاح للمشاركين والزوار فرصة التفاعل مع الصناعة مما يساهم في التعرف على احتياجاتهم ورغباتهم ومشاركة أحدث الاتجاهات والرؤى المحلية والدولية.

وتعليقاً على هذه المناسبة، أكد غاري وليامز مدير الفعاليات بمعرض الفنادق السعودي 2019 على أهمية هذا الحدث البارز ودوره في تطوير الصناعة بالقول: “مع نمو عدد السياح الوافدين إلى المملكة العربية عاماً بعد عام، يدرك أصحاب الفنادق والمطاعم الحاجة إلى مواصلة الاستثمار والبحث والتطوير لمواكبة مستويات المنافسة المتزايدة من أجل خدمة عملائهم بشكل أفضل”.

وبالفعل تعتبر حجوزات السفر في المملكة هي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تبلغ قيمتها أكثر من 25 مليار دولار كل عام، و في الوقت اللذي نلاحظ فيه أن نمو القطاعات الأخرى قد يتناقص، فإن نمو قطاع الضيافة لا يظهر أي مؤشر على التباطؤ مع 64000 غرف فندقية و 187 مشروع فندقي من المتوقع أن تضاف إلى المعروض حالياً.

يوفر هذا الحدث، وهو منصة للأعمال التجارية بين رجال الأعمال والفنيين في مجال الضيافة في المملكة، رؤية بزاوية 360 درجة لقطاع الضيافة من خلال 100 علامة تجارية عالمية من جميع أنحاء العالم تعرض منتجاتها الخاصة بالتصميمات الداخلية والإضاءة، اللياقة البدنية، التكنولوجيا، الأمن، النظافة، معدات المطابخ والغسيل، الفنادق، المطاعم، التموين، المأكولات والمشروبات وغيرها.

سيشارك عارضون من الصين ومصر وسلطنة عمان وباكستان وتركيا والبرتغال والهند وفرنسا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وسلوفينيا وغيرها في حدث الضيافة الأبرز لهذا العام. ومن خلال التركيز على الاحتياجات الفريدة لزوار المملكة العربية السعودية ، سيوضح المعرض كيف تستجيب الفنادق والمقاهي وصالات الرياضة والمطاعم لمتطلباتهم.

ويجدر التنويه إلى أنه يزور هذا الحدث أكثر من 6500 من المتخصصين في القطاع من كل المستويات كالمدراء العامين، ملاك الفنادق ومشغليها ومديري المشتريات والمصممين والمهندسين المعماريين، الطهاة التنفيذيين ، مديري الإيرادات والمهندسين العاملين في صناعة الضيافة. من المتوقع أن يكون للعديد من العلامات التجارية العالمية ذات السمعة الطيبة والوافدين الجدد إلى قطاع الضيافة وجود في واحدة من أهم الأسواق في المنطقة، مع افتتاح فنادق جديدة في مناطق مختلفة من المملكة.

وبعد التشريعات الجديدة والإصلاحات التي جعلت من المملكة أكثر جاذبية للاستثمار من أي وقت مضى، تمثل المملكة العربية السعودية أكبر فرص التطوير في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط. وقد تم تخصيص قطاع السياحة من قبل الحكومة السعودية ليكون بمثابة محرك رئيسي للنمو في استراتيجية التنويع الاقتصادي “رؤية المملكة 2030″، مع مبادرات رئيسية لتحفيز صناعة السفر والسياحة.

بالإضافة إلى بناء الفنادق وتطويرها، من المقرر أن يكون لمشاريع البنية التحتية الرئيسية وسهولة الحصول على التأشيرات السياحية والقدرة على تحمل تكاليفها تأثير كبير على نمو قطاع الضيافة في المملكة، والذي يستعد لتعزيز تجربة الضيوف من خلال خدمة عالية الجودة.

أيضاً، تستثمر الحكومة بشكل كبير في مشاريع الترفيه والثقافة والترفيه على نطاق واسع، مما يضيف إلى فرصة هائلة للمستثمرين لتطوير قطاع الضيافة، ويستهدف مجموعة واسعة من المسافرين هذا العام، بما في ذلك رجال الأعمال والسياح المحليين والدوليين، بالإضافة إلى التركيز المستمر على المدن المقدسة مدفوعة بالسياحة الدينية.

وسيشهد المعرض أيضًا إنشاء مطابخ حية متنوعة في قاعة العرض بروح تنافسية بين فرق الفنادق المتنافسة. وبعد نجاحها، ستعود هذا العام النسخة الثالثة من مسابقة Inter-Hotel Culinary Competition مع المزيد من الفنادق التي تنافس بعضها البعض من خلال تقديم أفضل الطهاة لعرض أساليب الطهي المثالية والإبداع وتبادل الخبرات في الطهي في بيئة المطبخ الحية.

وستشهد المسابقة، التي حظيت بتأييد Worldchefs ورابطة الطهاة السعوديين ودائرة طهاة المملكة العربية السعودية والراعي الرسمي لأدوات المائدة، RAK PORCELAIN، أحدث تشكيلة تنافسية لها – حيث تضم 15 مطبخًا من بعض الفنادق الرائدة في المملكة العاصفة في محاولة لتتويج الفائز.و سوف يتنافس كل من الطهاة من راديسون بلو، فندق سومير، موفنبيك، أوبروي، أصيلة، مكارم أجياد، إنتركونتيننتال، فور سيزونز، حياة، لو ميريديان تاورز مكة وغيرها.

مسابقة Inter-Hotel Culinary Competition عبارة عن منصة تفاعلية تجذب كبار الطهاة في المملكة للتنافس ضد بعضهم البعض وللحكم عليهم من قبل قضاة عالميين بما في ذلك الشيف Thomas Gugler و Chef Yasser Jad والمزيد.

وسيقام هذا الحدث برعاية كل من مصنع الصابون الفاخر Lusoma كراعي بلاتيني والدار لورق الحائط كراعي فضي ورأس الخيمة للبورسلين كراعي رسمي لأدوات المائدة ودلتا لليقاقة البدنية كراعي للشارات بالإضافة لشريك الصحة العامة “رضا للنظافة”. كما يتم استضافة المعرض بالتعاون مع الرابطة العالمية لجمعيات الطهاة وجمعية الطهاة العرب ودائرة طهاة المملكة العربية السعودية. بالإضافة إلى شريك السفر للحدث هو Cozmo Travel وشريك الفنادق هو Radisson Blu كم يتم دعم المعرض من قبل غرفة تجارة وصناعة جدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق