المحلية

سكان رمادة جازان يطالبون بلجنة محايده للتأكد من سلامة المباني الخاصة بهم

"تهالك بنيته التحتيه يظهر فساد التنفيذ وعدة تساؤلات أين الجهات الرقابية"

 

يعاني سكان إسكان رماده الواقع جنوب منطقة جازان من ردائة الطبقة الإسفلتيه وأنهيار أجزاء منها والمتسبب في تجمع المياه الآسنه التي أصبحت مأوى للبعوض والحشرات الناقلة للأمراض، إضافة للأضرار البالغة التي لحقت بالمركبات الخاصه بهم

عبدالله كعبي أحد السكان في حديثه “للأحداث نيوز” حيث قال:نعاني نحن سكان إسكان رماده من إنهيار الطبقات الإسفلتيه وتسببها في إلحاق الضرر بمركباتنا.

وأضاف.. هذا بالرغم من من حداثة هذا المشروع والفساد الظاهر للعيان الا أن رداءة المواد المستخدمه فيه وسرعة التهالك أصبح محرجا للجهات المسؤولة عن التنفيذ وكذلك الجهات الرقابية.

وطالب الكعبي الجهات المختصة بتشكيل لجنة من جهات محايده للتأكد من سلامة المباني وعدم تشكيله للخطر والتأكد من مطابقتها للواصفات والمقايس خاصة بعد ظهور الفساد الذي لحق بالطرقات بعد فتره وجيزة من موعد تسليمه من قبل المقاول.

“الأحداث نيوز” وبواجبها الوطني تضع معاناة السكان على طاولة المسؤولين في الجهات المختصه للتأكد من سلامة المباني وعدم تأثرها بالفساد الذي طال الطرقات وظهوره مبكرا للعيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق