قلم حر

النجمي “فخر الصحة في جازان”  

منذ زمن ومنصب مدير صحة جازان مرهقاً لوزارة الصحة، حيث أن المنطقة تفتقد في السابق للخدمات المتكاملة حسب المعمول بها في المناطق الأخرى ، فقد شغل هذا المنصب عدداً من القيادات ولكن سرعان مايتم إستبدالهم قبل ان يتمكنونوا من وضع بصمة في الخدمات الصحية في المنطقة ، فقبل عام وعدة أشهر تقريباً تم إعفاء مدير صحة جازان الدكتور عائض الشهراني بناء على طلبه ،وتعيين أبن المنطقة الدكتور عبدالله بن أحمد نجمي لقيادة سفينة الصحة في المنطقة ، فقد أستطاع النجمي الإبحار بهذه السفينه متسابقاً مع الزمن بإتجاه مرسى التطوير والإستحداث والإنجاز معالجاً وفي تزامن ومن خلال سيره عدد من الإشكاليات المرهقة للمواطن إبتداء من إحلال وتطوير عدد من المستشفيات وإستحداث عدد آخر من الأقسام بها “كقسم الولادة” وبطاقة إستيعابيه تحتمل عدد كبير من المراجعين لحين إستكمال إنشاء مستشفى خاص بالولادة والأطفال في المنطقة .

متابعاً في الوقت ذاته للمشاريع المتعثرة في السابق كمستشفى جازان التخصصي ومستشفى العارضه وإزاحة المعوقات التي تسببت في ذلك مستحدثاً عدة أقسام تخصصية في مستشفى الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز . متابعاً في الوقت ذاته الإشكاليات والشكاوى التي تواجههم والتوجيه الفوري لمعالجتها ناهيك عن جولاته اليومية الممتدة لخارج أوقات الدوام الرسمي لساعات متأخرة من المساء متجولاً تارة في أعالي الجبال حيث تقع بعض المنشآت الصحية وتارة أخرى في المحافظات والمواقع الوعره التي توجد بها مراكز للصحة موجهاً ومعالجاً ومحاسباً فحزمه ورؤيته هو ديدنه ومبدأ عمله اليومي.  

وليس هذا فحسب فطوحه لا مثيل له فقد حصلت عدة مستشفيات على الإعتماد العالمي سباهي الخاص بالمنشآت الصحية وكذلك توفير إمكانيات وكفاءات لا مثيل لها حيث تمت إجراء عمليات كبرى في عدد من المستشفيات كانت لا تجرى في السابق الا في المناطق الكبرى.

فلله درك من قائد وهنيئاً لجازان هذا القائد وهنيئاً لصحة جازان هذا الموجه وهنئاً له هذا اللقب فهو أستحق بجدارته ورؤيته الثاقبة هذا اللقب  “فخر الصحة في جازان” ، فقد أعييت القادة من بعدك يا أبن جازان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. للاسف الصحة متردية حتى في عهد النجمي ماذا قدم؟ مستشفيات بلا اسرة واخرى متعثرة وخدمات في تراجع ومكانات لاتتوفر

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق