الخواطر والشعر

نزوة عشق

 

 

سَـأَكْـتُـبُ الشعر مِـن جَـرحِـي وآهَـاتِـي

وبَـعـضَ صَـمْـتِـي وعَـبْـراتِـي وأَنَّـاتِي

 

يَـا بَـحـرُ جُـدْ لِـي بِـملْحٍ منْك يَا أملي

لـعـل مـلـحـك يـشـفـي بـعض علاتي

 

فِـي قَاعِكَ اليَوْمَ أُرمي حُزْنَ قَافِيَتِي

و لــوعــة أغـرقـت عـمـدا مَـسَـرّاتـي

 

و فـي شـواطـيك خط الكف بسمتها

عـلـى الـرمال و هام الرسم في ذاتي

 

قـبـلـت رمـلا فـعـاد الـمـوج يـطمسه

أعــدت رســمــا وتـقـبـيـلا ولـم تـات

 

حـاورت رمـلي بدمع العين وا أسفى

لا الـرمـل يـصـغي ولا قلبي وأوقاتي

 

وخـلـتـهـا غـيـمـة شـكـلـت بـسـمـتها

نــاديــتــهـا عـلـهـا تـجـدي مـنـاداتـي

 

نــاديـتـهـا فـمـضـت عـنـي إلـى أفـق

لـم يـستجب أو يعي الشكوى بأناتي

 

رأيـتـهـا فـي دجـى لـيلي وفي قمري

وشـمـس يـومـي وأفـراحـي وزلاتـي

 

رأيــتــهـا دمـع عـيـنـي آهـتـي ألـمـي

بـكـاء قـلـبـي و أحـزاني و ضحكاتي

 

إن تـطلع الشمس خجلى من مفاتنها

فـقـد سـلا الـلـيـل بـدرٌ لـم يعد ياتي

 

وخـلـتـهـا ضـحـكـة الأطـفـال مقلتها

وشــعــرهـا مـوج بـحـر زاخـر عـاتـي

 

أنـى اتـجـهـت أرى حـولي ابتسامتها

فـي كـل شـي أراهـا صـوب نـظراتي

 

حــبــيـبـتـي أنـت لـي شـوق أكـابـده

لـم الـهـروب و قـد نـادتـك أبـياتي ؟!

 

ألـم تـكـونـي نـهـاراً ظـل يـحـرسـنـي

و كـنـت أنـشـودة زانـت مـساءاتي ؟

 

ألـم تـقـولـي سـلـوت الـكـل يـاقـدري

ألـم تـكـونـي غـدي بل كل ساعاتي ؟

 

مـتـى أكـفـكـف دمـعـاً ظـل يحرقني

مـتـى سـأنـفـض أحزاني المريرات ؟

 

مــتــى أعــيـش بـلا هـم يـنـغـصـنـي

و فـيـك يـا حـلوتي دامت معاناتي ؟

 

مـعـذورة أنـت إن غـادرت قـافـيـتي

مـعـذورة أنـت إن أشـعـلـت مـأساتي

 

هل يختفي طيفك الفتان عن بصري

وأبـصـر الـنـاس إن عادت مسراتي ؟

 

ولا وداع فــقـد مـزقـت تـذكـرتـي

و قـد ضـحـكـت لطيبي و انحناءاتي

 

مـعـذورة أنـت .. لـو أغـرقتني بدمي

مـوتـي لأجـلـك.. من أحلى حماقاتي

 

مـتـى سـأكـتـب عـن لـقـيـاك قافيتي

مـتـى سـأنـظـم فـي لـقـيـاك أبـيـاتي

 

نـهـر مـن الحب لا يكفي الشروح ولا

بـحـر الـدمـوع سـيـمحو لي معاناتي

 

الـعـين قد ضرها الهجران فاحتجبت

والأذن قـد عـافـت الأصوات مولاتي

 

وكـبـريـائـي وصـمـت الـلـيـل يقتلني

و فيك عشت الأسى واعتدت علاتي

 

إلـيـك أهـدي حـيـاتـي فـالـفـراق دنـا

إلـيـك يـاهـنـد دمـعـي فـوق أشتاتي

 

لـن أكتب الشعر بعد اليوم في شغف

قـد مات من ألهم الإحساسَ أبياتي

 

آهٍ ومــن أبــدع الأكــوان تــأســرنــي

وإن بــرئــت وإن زالــت مــعــانـاتـي

 

الــحـب قـد خـر إذعـانـا لـمـبـسـمـهـا

والـعشق مذ هاجرت يشكو صباباتي

 

قـد فـك قـيـدي ولـكن معصمي دمل

لا زال حـبـك يـسـري في ضــلالاتـي

 

قـد مـت مـن داخـلـي قد ملني ألمي

وعـافـت الـحـزن يـا هـنـدٌ كـتـابـاتـي

 

قـد عـافـنـي دفـتـري أتـعبت أسطره

ورافـقـتـنـي بـبـعض الحزن ممحاتي

 

حـبـيـبـتـي أي سـعـد صـار يـحزنني!

فـحـيـن أفـرح كـم أشـقـى بـدمعاتي

 

جـمـيـلـتـي حـلـوتي روحي معذبتي

حـبـيـبـتـي دنـيـتـي عـمـري مـلذاتي

 

الـحـزن مـا الـحـزن إلا أدمـعٌ رقصت

فــغــنــت الآه فـي بـعـد ارتـمـاءاتـي

 

والـحـب مـا الـحب إلا أحرفٌ سكبت

لـتـرسـم الـحـزن فـي كـل انـفعالاتي

 

أهـديـتـك الـورد غـضـاً فـي نـضارته

أهـديـتـنـي عـلـقـم الـهجران مولاتي

 

الله الله…مـــا أقـــســاك ســيــدتــي

ومــا أرقــك يــا أشــهـى حـكـايـاتـي

 

الــيــوم أكــتــب آهــاتــي وأدفــنـهـا

وأكــنــس الآه عـن أشـقـى مـمـراتـي

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى